الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » إليك إلهي في بكاء أجيده

عدد الابيات : 8

طباعة

إليك إلهي في بكاء أجيده

قصيداً إذا ما نابني الخطب أضرع

إليك بداجي الليل في البحر إن طغى

إليك إذا ما ريع قلبي أفزع

عبدتك ما أدرى ولا أحد درى

أسرك أم صدر الطبيعة أوسع

قرأت اسمك المحمود في الليل والضحى

إذ الشمس تستخفي إذ الشمس تطلع

فحققت أن الكون باللَه قائم

وأيقنت أن اللَه للكون مبدع

وأنك معنى والخليقة لفظه

وأنك حسن والطبيعة برقع

أيذكرك الإنسان في العسر جائعاً

وينساك عند اليسر إذ هو يشبع

تعاليت أنت اللَه مقتدراً فما

يضرك نسيان ولا الذكر ينفع

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة