الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » قد طحا بالفلاح يقسو الفرات

عدد الابيات : 7

طباعة

قد طحا بالفلاح يقسو الفرات

وله كانت منه تأتي الحياة

واصابته في النهاية منه

نكبات وراءها نكبات

امهات لهن تدعو صغار

وصغار تدعوهم الامهات

ولقد اصبحوا جميعاً بلا مأ

وى وباتوا وهم جياع عراة

ذهب الزرع عند ادراكه

والبيت ثم الشياه والبقرات

كل هذا في ليلة هطلت فيها

السواحي واشتدت الظلمات

انما هذه الطبيعة قيد

والنواميس كلها حلقات

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة