عدد الأبيات : 32

طباعة مفضلتي

اخي الى الموت سلك

اخي قضى اخي هلك

دار عليه برحا

ه طاحنا له الفلك

اخي عن النور تولى

راحلا الى الحلك

ليس طريقا للرجو

ع ماله أخي سلك

ما دلكت شمس النها

ر انما اخي دلك

اخي اخي اني انا

ديك ولا جواب لك

اخي اخي ماذا من

الاسباب عني شغلك

ليت آله الطب وا

فاك فداوى شللك

قد زرت قبرك الذي

ترابه قد شملك

من ذا بهذا الحديث الضنك

اخي قد جعلك

من ذا عن الحراك في

هذا الحفير كبّلك

درست يا قبر وقد

زرتك ابكي طللك

لم يبق غير الحزن لي

اما دموعي فهي لك

كيف وجدت يا اخي

في جوف قبر منزلك

وعندما دخلت

منه الباب من ذا استقبلك

من ذا نضا عنك الثيا

ب البيض من ذا دللك

من ذا من الأموات حيا

ك ومن ذا قبلك

والخير ان تجهل في

ملحودة مستقبلك

لا تخشين من ابد

سوف يلاقي ازلك

ما لي اراك ذا صمو

ت غير مبد جذلك

آخرك المثير للحزن

ينافي اولك

ابكي عليك كلما

لي الخيال مثلك

ابكي لذكراك كما

بكيت يوم مت لك

ابكي خلالك التي

طابت وابكي جملك

يا يوم في صبحك اظهرت

لعيني طفلك

يا موت اشرعت على

صدر شقيقي اسلك

يا ليل احزاني من

بعد اخي ما اطولك

ويا نهار كنت بسا

ما فمن ذا بدلك

يا طرف اهرق من دمو

عك البواقي وشلك

يا همّ ان ما جرى

من ادمعي ما غسلك

يا قلب لا يرجع من

احببت فاقطع املك

يا شعر قل مؤرخاً

عبد الغني قد هلك

معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت..

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي