الديوان » العراق » معروف الرصافي »

قل لسلمان بعدما كان حرا

عدد الأبيات : 28

طباعة مفضلتي

قل لسلمان بعدما كان حراً

كيف قد جاز رقه والأسار

إن ما قلتَه من القول هُجر

مُنكَر لا تقوله الأحرار

وطن المرء عِرضه وهَواه

وعلى العرض كل حرّ يَغار

كل شيء يعار في الناس إِلا ال

عرض منهم فإنه لا يعار

أرذل الناس مَن يقوم عليهم

أجنبيّ في أمرهم يستشار

هو يُدعى بالمستشار ولكن

هو في الحكم آمرٌ قهّار

كيف نسعى إلى العلا في أمور

ليس فيها رَأيٌ لنا واختيار

فبذا ركن عزّنا يتداعي

وبذا صرح مجدنا ينهار

إن للأجنبيّ فينا لحكماً

أسدلت دون جَوره الأستار

فهو يقضي بحكمه عير مسؤو

لٍ قضاءً به الأمور تُدار

إن أدمون في الوزارة باق

يُترجّى في بهوِها ويزار

يملك البت في الأمور ولكن

لا يقولون إنه مستشار

فاعتبرنا الألفاظ دون المعاني

إذ بها خُصّ عندنا الأنكار

وكذاك استقلالنا غِيل معنا

هُ فأضحى للفظه الاعتبار

ولأدمون من ذويه رجال

كلهم في ظهورنا أوزار

قد تَولَّوْا تمويننا عن خِداع

فارتقت في غلائها الأسعار

واستمرّت أقواتنا في انتقاص

وتفشّى في سوقها الاحتكار

ولهم في مدى العراق جيوش

كجرادٍ علينا انتشار

وَلكَمْ شِيد في العراقين حِصن

ومطار لجيشهم فمطار

هم بذا هَيَّئُوا البلاد لحرب

لم تَقِدْ عندنا لها اليوم نار

كيف نُصلى الحرب التي نحن فيها

لاذُ حُول لنا ولا أوتار

كيف نُصلى الحرب التي فصلتنا

عن ذويها مَهامِهٌ وبحار

إن هذا في الحكم منهم لظلم

وهو عار عليهم وشنار

وهو نقض لما جرى من عهود

حكمها من خِداعهم مستعار

فلماذا نراك تدعو إليهم

وهم اليوم ذُلّنا والصَغار

أيّ شيءٍ تريده بعد هذا

أخُنوع أم خَيْبة أم دَمار

فإذا كنت تبتغي المسخ فينا

كي يعيش الإنسان وهو حمار

فسل الله أن نكون حميراً

قد عراها من الهوان نِفار

معلومات عن معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف الرصافي

معروف عبد الغني البغدادي الرصافي. شاعر العراق في عصره. من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق) أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال أنها علوية النسب. ولد ببغداد ونشأ بها في..

المزيد عن معروف الرصافي

تصنيفات القصيدة