الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » ايمل يوسف فوق دجلة قصره

عدد الابيات : 12

طباعة

ايمل يوسف فوق دجلة قصره

وينام تحت الارض ثم ينام

لم يبق منه اليوم مرئيا سوى

جدث عليه تحية وسلام

اما الضريح ليوسف فكأنه

غمدو يوسف في الضريح حسام

قد كان يبسم للمودة بيننا

عهد من الماضي الجميل قدام

افرغ دموعك يا قريض جميعها

ان الذي تبكى عليه همام

يا سيداً عصفت به ريح الردى

نكثت بموتك عهدها الايام

فارقت صحبك للملالة بغتة

فرحلت غير مودع واقاموا

لم تكتب الصحف النعي وانما

ذرفت عليك دموعها الاقلام

يا نازلا في جوف قبر ضيق

هل انت فيه ذلك البسام

نم مستريحا في ضريحك انه

مثوى به لا تزعج الاحلام

في القصر او في القبر شئت فحيثما

تسكن فانت السيد القمقام

تبنى الحياة حريصة آمالها

والموت في اعقابها هدام

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة