الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي »

يا مصر فيك الشعر مات أميره

يا مصر فيك الشعر مات أميره

وانقض يصرخ تاجه وسريره

في الصدر منه لا عج صعب على

غير الدموع لشاعر تصويره

لا يستخف بما يعالج من أسى

إلا الذي قد مات منه ضميره

يا مصر حزنك سوف يبقى لاذعا

حتى يجيء إليك منك نظيره

قد كنت يا شوقي لمصر كوكبا

يهدي بنيها للسلامة نوره

وإذا تباطأ عن طلاب حقوقه

شعب فإنك أنت كنت تثيره

وإذا تكبل لم يعز عليك في

وقت بما لك من سنى تحريره

ما لي أراك قد انطفأت لغيرما

سبب بليل مطبق ديجوره

وإذا أراد الله أمرا لم يكن

في وسع عبد عاجز تأخيره

والمرء حين يروم نقض قضائه

لا عقله كاف ولا تدبيره

معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت..

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جميل صدقي الزهاوي صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس