الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » رمت للقوم نهضة في الحياة

عدد الابيات : 38

طباعة

رمت للقوم نهضة في الحياة

ورجوعاً الى طريق النجاة

واندفاعاً كما قد اندفع الاقوام

قبلا ويقظة من سبات

فبهم صحت ان يهبوا خفافا

ويجوبوا الطريق بالوثبات

ان يفكوا كالريح عنهم قيودا

اثقلتهم بكثرة الحلقات

ان يسيروا من الثقافة في ضو

ء يقيهم معرة العثرات

قلت ان الاقوام قد سبقوكم

فالحقوهم ووسعوا الخطوات

قلت هاكم نوراً فظلوا عليه

يؤثرون البقاء في الظلمات

بالغوا في الجمود حتى كأن

القوم ناس لم يشعروا بالحياة

لفظوا ما منحتهم من حقوق

نشدتها الاجيال لفظ النواة

رمت انهاضهم فلم يجدوا في

نفسهم من هوى الى النهضات

شئت تحريرهم فلم يرتضوا

الا اساراً مستحكم الحلقات

فدنوا يكلؤنه في جموع

زحفت لا تنى عن الهجمات

رفضوا النور والسعادة والتحرير

مزرين بالهدى والهداة

حسنات جزاؤها سيئات

تلك بئس الجزاء للحسنات

سوف يطرى التاريخ ما لك من

نفس سما نبلها ومن عزمات

انهم فضلوا وللجهل حكم

ان تظل النساء محتجبات

ولقد تنظر الفتاة اباها

والاسى ملء تلكم النظرات

اخر المسلمين عمن سواهم

رهق المسلمين للمسلمات

أتراهم سيرجعون عن الغي

وعما يجر من ويلات

ام يقولون هكذا قد وجدنا

في القديم الآباء والامهات

لا تحول الاخلاق الا ببطء

انها ميراث من الاموات

ليس يقوى جهل وان قاد اجنا

داً على ما للعلم من حملات

ما لانصاره الكثيرة شأن

قد تضيع الالوف في الوحدات

قد عزوتم الى السفور غروراً

طائشاً قد يفضى الى الهفوات

هل يحول الحجاب بين التي لم

تتثقف والطيش في الرغبات

بل ارى في الحجاب تسهيل ما

تخشونه من نكر على الفتيات

قد وجدت الجمود للهلك ادنى

ووجدت الحياة في الحركات

ايها الداعي أن شعبك ما زال

الى الماضي ويحده ذا التفات

لا يرى في التجديد قومك الا

بدعة تقصيهم عن الجنات

مصطفى بالاصلاح جاء ولكن

لم يجد ما وجدت من عقبات

نظم الجيش واسترد به از

مير من بعد خوضه الغمرات

هذه جنة لكم فادخلوها

وكلوا ما شئتم من الطيبات

انا ارجو لهم اليك مآبا

وبودي ان لا تخيب رجاتي

تلك امنيتي فان هي ضاعت

ذهبت نفسي خلفها حسرات

ان هذي قصيدتي لك فاقرأ

ها تجدها حقائقاً بينات

كل ابيات شعرها نغمات

فاستمع ساعة الى النغمات

ليس من طبعها البكاء ولكن

شربت ماء دجلة والفرات

رب شعر كأن ابياته في

السمع مجموعة من الشهقات

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة