الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » أين القصيد التي أبياتها خزف

عدد الابيات : 31

طباعة

أين القصيد التي أبياتها خزف

من القصيد التي أبياتها درر

اني وان كنت قد مارسته عمرا

ما قلت شيئا به اسمو وافتخر

يا شعر كنت سلاحا لي اذود به

عني الاذى وبه قد كنت انتصر

عليك مني سلام عرفه عبق

فانما عن قريب عنك لي سفر

لقد بلغت من السبعين غايتها

والقبر لي بعد هذا العمر ينتظر

الشعر قد كثرت فيه مقلدة

وقلّ من نظموه مثلما شعروا

الشعر اوشك ان يردى بما ضغطت

عليه غلظة ناس فهو محتضر

العقل مفتكر والقلب مرتجل

وما كمرتجل للشعر مفتكر

اجل اذا رمت في نهج الحياة هدى

فالعلم نور اليه العقل يفتقر

العقل بالعلم لا بالشعر منتفع

والقلب بالشعر لا بالعلم مزدهر

القلب للشعر تغذوه عواطفه

والرأس للعلم فيه السمع والبصر

وبلبل الروض اني كان منبره

فهو الخطيب فلا عيّ ولا حصر

وجدت في الروض بعد اللأى مرقده

فكان في بقعة قد حفها الزهر

اني ملم باخبار الحياة وما

عندي سوى الظن عما بعدها خبر

بت العلاقات بالدنيا ونعمتها

موتى قد احتضنت اجسادهم حفر

وطالما حارب الاحرار مرهفة

يراعها ثلة تعتو فما اندحروا

ان القبور لا ولى بالألى عجزوا

عن الدفاع بدار الضيم فانتحروا

تشدو الضغط في ارض العراق على

حرية الشعب حتى كاد ينفجر

لا يرجع الحق دمع العين منهمرا

فانه من جروح العجز معتصر

والشعب ان لم تحرره جراءته

فلا يحرره الاعوال والعبر

الشعب يشبه بركانا به حمم

فان تفجر لا يبقى ولا يذر

والشعب يطلب حقا منه مغتصبا

فليسعد السيف ان لم يسعد القدر

المعت للسيف في شعري وليس لنا

بل نحن كالشاء لا ناب ولا ظفر

سيفعل الشعر ان جدت معارضة

ما ليس يفعله الصمصامة الذكر

وقد يجرده من شل ساعده

وقد يليح به من ليس يقتدر

والشعر ليس بمجد في كفاءته

ان اشغل القوم عنه اللهو والبطر

لقد عثرنا لدى التأويب من شلل

فينا وادلج اقوام فما عثروا

ولا صلاح لفرد او لاسرته

الا اذا ارتد عن عادته البشر

انا بعصر يعاب الصادقون به

وليس يحمد الا الكاذب الاشر

للصادقين عقاب في مواطنهم

كأنما الصدق ذنب

ما بال ليلتنا سوداء حالكة

فهل تقرر ان لا يطلع القمر

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة