الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي »

اغتنم كل فرصة في الحياة

عدد الأبيات : 35

طباعة مفضلتي

اغتنم كل فرصة في الحياة

لاقتناص السرور قبل الفوات

فضل العاجل القريب على الآ

جل ان كنت حازنا ذا حصاة

ساعة للسرور من وقتك الحا

ضر خير من الف ماض وآت

انما الموت في السكون الذي لا

ينتهي والحياة في الحركات

كل يوم يدس في القبر ميت

والفتى ليس فيه غير رفات

اغتنمها فانت بعد قليل

واحد من اولئك الاموات

أنت من بعد النور وهو جميل

راحل في يوم الى الظلمات

اقض ايامك القليلة في الضحك

ولا تؤذ العين بالعبرات

احتفظ بالحياة فهي لعمري

لك ما عشت من اجل الهبات

انت اجزاء من عناصر شتى

ما لها من جمع وراء الشتات

واذا ما اتى الردى بعد ان تبلغ

من عيشك المنى فلياتي

ان اردت الذكرى فحسبك في الار

ض قبور الآباء والامهات

ضامن ان تعيش في الارض حراً

كل ما للشيطان من نزغات

انت من انت ذرة فوق ارض

هي بين الشموس مثل حصاة

لم يكن ما استطاع كشفا له العلم الى

يومنا سوى شذرات

انت والارض طائران مع الشمس

بهذا الفضاء ذي الفجوات

سدم ما تراه ابيض في اعماقه

قد ذهبن مبتعدات

لا ارى في نجوم كل سديم

غير آيات ربها البينات

انها اكوان تدور على انفسها

دورة الرحى مسرعات

لست ادري ولا المنجم يدري

أي خلق في تلكم النيرات

نحن في آخر الشعوب فلا نلحقهم

ان لم نكبر الخطوات

اكثر الناس ينزعون الى الشر وقد

يبدو الشر في الكلمات

وعسى ان يأتي على الشر فيهم

ما يحس الضمير من وخزات

يظهر الشر من مراقبة الاطفال

قبل الافعال في النزعات

واذا كان المرء يفعل مضطرا

فان الجناة غير جناة

يبتغي اكثر المصلين منا

ان ينالوا الجنان بالصلوات

ليس يغري الانسان بالحور والغلمان

الا غزارة الشهواعت

حبذا اكؤس تطوف بها الحو

ر على المؤمنين في الجنات

ان ما يمليه علي يراعي

بعض ما في نفسي من الخطرات

واذا كنت من هواة الخرافا

ت فلا تستفيد من نظراتي

انني شاعر على الرغم من ان سبيلي

كثيرة العقبات

حسن الضحك عندما الناس تبكي

واجيد البكاء في المضحكات

ليس لي اولاد بهم اتعزى

غير ابياتي انهن بناتي

قل لمن جاء ذاكراً في انتقادي

سيئاتي وناسيا حسناتي

انتقد ما تبديه ساعة تلحوا

من عثار ثم انتقد عثراتي

معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت..

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

تصنيفات القصيدة