الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » بلغ الشباب النزر من غاياتهم

عدد الابيات : 22

طباعة

بلغ الشباب النزر من غاياتهم

اما الشيوخ فانهم قد اخفقوا

اغنم جديدك من حياتك انه

عما قليل من حياتك يخلق

الشيخ ينشد راحة ولعلها

امل وراء هلاكه يتحقق

ان القميص به خروق جمة

فاذا رتقت فاي فتق ترتق

ستنام تحت الارض في ملحودة

والشمس فوق الارض بعدك تشرق

لاحسن عند النفس بعد زهوقها

والنفس الا مرة لا تزهق

اما العراق فانه لشقائه

ممن ترباهم لعون يرهق

يا شعب لا تيأس فانك بالغ

نشزاً به يا شعب انت الا خلق

يا شعب سوف تكون دوحا جذعه

ضخم فانت اليوم خصن مورق

قد تفشل الاقوام في مجهودها

لكن اليها اليأس لا يتطرق

ووددت لو اضحى شتاتك وحدة

او كان لا يتفرق المتفرق

يا شعب ان طريق مجدك واضح

فانهجه حثحاثا وانت موفق

واذا الشعوب على ضؤولة شأنها

همت لاسباب التقدم تخلق

يا قومنا استقلالكم هو كاذب

لا مثلما قد صور المتملق

اني على الاوطان انفق مهجتي

اما الدخيل فاي شيء ينفق

قد يسكت المهضوم الا زفرة

منه والا عبرة تترقرق

من بعد ان خف الدجى في ليلتي

ما بال نجم الصبح لا يتألق

ليلى التي انا منذ حين باسمها

في كل بيت من قصيدي اشهق

ليست سوى وطني وما وطني سوى

شرفي الذي اسمو به واحلق

ليلى اجل ليلى التي اعززتها

هي كل ما انا في حياتي اعشق

شعري بما في القلب مني ناطق

واذا سكت فان دمعي ينطق

ما زال قلبي خافقا بولائه

ويظل ثم يظل قلبي يخفق

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة