الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي »

لهفي على الحر الموس

لهفي على الحر الموس

سدِ في الثرى عبد اللطيف

لهفي على الأمل الذي

عبثت به أيدي الحتوف

لهفي على ذاك اللسان

الرطب والقلب الرؤوف

ما شئت من صدق ومن

حذق ومن رأي حصيف

لم ينشرح في الجيش من

قطع الجماجم والأنوف

فقضي برجحان اليراع

على البنادق والسيوف

ما أكبر النفس التي

في ذلك لجسد النحيف

أستاذ تاريخ الشعوب

وجهبذا الأدب الطريف

ليس الحياة بغير معرفة

سوى شيء سخيف

قد كان أكبر همه

منع العسوف عن العسيف

يسعى ليدرأ جاهداً

حيف القوي عن الضعيف

ما كان يخدعه ظهو

ر الذئب في جلد الخروف

قالوا قضى فمسكت قلبي

وهو يلحف في الوجيف

ما رزء من يبكي عليه

الشعب أجمع بالخفيف

إن الحياة وغى وقد

يهوي الشجاع من الصفوف

ولرب فرد يوم تدعو

الحرب أكثر من ألوف

من كان مقداماً فلا

يخشى مصارعة الصروف

والموت ليس كما يخا

ل البعض ذا شبح مخوف

معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي الزهاوي

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت..

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جميل صدقي الزهاوي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس