الديوان » مصر » مصطفى صادق الرافعي » ما لأيام ذا الصبا تتفانى

عدد الابيات : 11

طباعة

ما لأيامِ ذا الصبا تتفانى

وقديماً عهدتها تتوانى

ذهبت بالصبا سلامٌ عليها

من فؤادٍ بحبها ملآنا

كل ذي حالة سيمنى بأخرى

ويلاقي بعد الزمانِ زمانا

والفتى من إذا تغيرَ حالٌ

لم يقف في وجوهِهِ حيرانا

هذهِ ساعة الحصادِ فمن كا

نَ تعنى أراحهُ ما عانى

والذي يزرعُ التهاونَ في الأش

ياءِ لا يجتنيهِ إلا هوانا

ليس يجدي الإنسانَ أن يأملَ النا

سَ فلاناً من قومهِ وفلانا

فاسعَ في الأرضِ إن عقبانَ هذا

الجوِ لا يرتضينَ منه مكانا

واحذر الناسَ إنما يأمنُ النا

سَ صبيٌ يظنهم صبيانا

واركبِ الجدَ في الأمورِ ولا تجبنْ

إذا فاتَ بعضها أحيانا

إن هذا الوجودَ كالحربِ لا يُكْرَ

مُ في الحربِ من يكون جبانا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن مصطفى صادق الرافعي

avatar

مصطفى صادق الرافعي حساب موثق

مصر

poet-mostafa-saadeq-al-rafe@

346

قصيدة

1

الاقتباسات

148

متابعين

مصطفى صادق بن عبد الرزاق بن سعيد ابن أحمد بن أحمد بن عبد القادر الرافعي. عالم بالأدب، شاعر، من كبار الكتاب أصله من طرابلس الشام، ومولده ووفاته في طنطا (بمصر) ...

المزيد عن مصطفى صادق الرافعي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة