الديوان » العصر الأندلسي » الأبيوردي »

وسرحة بربا نجد مهدلة

وَسَرحة بربا نجدٍ مُهدلةٍ

أَغصانها في غَديرٍ ظلَّ يُرويها

إِذا الصَّبا نَسَمَتْ والمُزنُ يهضِبُها

مَشى النَّسيمُ على أَينٍ يناجيها

تَقيلُ في ظِلِّها بيضاءَ آنسةٌ

تكادُ تَنشُرها لِيناً وتَطويها

سودٌ ذوائِبُها بيضٌ ترائبُها

حمرٌ مجاسدُها صُفرٌ تراقِيها

عارضتُها فاتَّقَتْ طَرفي بجارَتِها

كالشَّمسِ عارَضَها غَيمٌ يواريها

وَنِمتُ مُلقىً على سقطِ اللِّوى لِمَمي

وَنَفحَةُ المِسكِ تَسري في نواحيها

ثم اِنتَبَهتُ ولاحَ الفَجرُ في ظُلَمٍ

غَدا يَفضُّ سناهُ مِن حواشيها

وبلَّ دِرعِي ومهري صوبُ غاديَةٍ

فالبرقُ يضحكُها والرَّعدُ يُبكيها

والعَينُ مِن حُبِّ أَعرابيَّةٍ عَرَضَتْ

تعومُ في عَبَراتٍ كنتُ أُذريها

فَلَيتَها لِيَ والآمالُ أَكثُرها

يُعذِّب النَّفسَ بالدُّنيا وما فيها

معلومات عن الأبيوردي

الأبيوردي

الأبيوردي

محمد بن أحمد بن محمد القرشي الأموي، أبو المظفر. شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالأدب. ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموماً في أصبهان كهلا. من كتبه (تاريخ أبيورد) و (المختلف..

المزيد عن الأبيوردي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأبيوردي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس