الديوان » العصر العثماني » الهبل »

ملكتموا فاعدلوا في الصب أو جوروا

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

مَلكْتُمُوا فَاعْدلُوا في الصَبِّ أَوْ جُوروا

ذنبُ الأحبّةِ في العُشّاقِ مغفورً

وقد تقرّرَ في قلبي مَقرُّكُم

دونَ الورى فأقيموا فيه أو سيروا

يا مُخْربي رَبْع صَبري بالجفا عَبثَاً

الحمدُ لله رَبْعُ الودّ مَعْمورُ

ويا مطوّلَ هجراني بلا سَببٍ

أما بدا لكَ في التَّطْويلِ تقصيرُ

ومُنكراً ما أُلاقي في مَحبّتِه

حُبّي كطَرفِكَ بين النّاسِ مَشْهورُ

أَنّا الكثيبُ المعنَّى في هواك وإنْ

أظهرتُ أني بما ألقاهُ مَسْرورُ

ألاَ خلاصٌ لِقَلْبِي مِن صَبابتِهِ

فإِنَّه في تعاطي الحُبِّ مَغْروراً

كم ذا أُكابدُ ما لَوْ مَرَّ أَيْسَرُهُ

بالطُّورِ دُكَّ لَهُ مِن ثقْلِه الطُّورُ

وكم أرَى طاوياً كَشْحي عَلى شجَنٍ

ونارُ شوقٍ لَها في القَلبِ تَسعيرُ

وكم أراقب ساري الطَّيفِ يطرقني

وإِنّما الطّيفُ تَخْييلٌ وتَزْويرُ

يا لَلْحِمى كم على واديةِ طلّ دمٌ

وكم فُؤاد محبٍّ ثَمَّ مأْسورُ

وبي مَليك جمالٍ سيفُ مُقلتِهِ

مُظفرٌ بقلوب النّاسِ منصورُ

نبيُّ حُسْنٍ له من روضِ وجنَتِه

جنّات عَدْنٍ ومن ألحاظِهِ حُورُ

معلومات عن الهبل

الهبل

الهبل

حسن بن عليّ بن جابر الهبل اليمني. شاعر زيدي عنيف، في شعره جودة ورقة. من أهل صنعاء، ولادة ووفاة. أصله من قرية (بني الهبل) وهي هجرة من هجر (خولان). له (ديوان..

المزيد عن الهبل

تصنيفات القصيدة