الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

نصيبي منك اليوم هجر وبغضة

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

نَصيبِيَ منكِ اليومَ هجرٌ وبغضَةٌ

وما لكِ إِلّا في الودادِ نَصيبُ

وَقَلبُكِ مِن حُبّي صَحيح مسلَّمٌ

وَقَلبيَ فيهِ مِن هواكِ ندوبُ

وَرابَكِ مِنّي قبل أَن تَتبيّني

بِأَنْ لَيسَ لي أَمرٌ عليهِ مَشيبُ

وَعاقَبني ظلماً وَكَم من مُعَاقَبٍ

وَلَيسَ لَهُ عندَ الحسان ذنوبُ

وَلَيسَ عَجيباً شيبُ رَأسي وَإِنّما

صدودُك عَن ذاكَ المشيب عجيبُ

هَبيهِ نَهاراً بَعد ليلٍ وروضةً

تضاحك فيها النّور وهيَ قَطوبُ

وَلا تَطلُبي شَرخَ الشّبابِ وَقَد مَضى

فذلكَ شَيءٌ ما أَراه يثوبُ

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى

تصنيفات القصيدة