الديوان » العصر الاموي » الأحوص الأنصاري »

إنما الذلفاء همي

إِنَّما الذَلفاءُ هَمّي

فَليَدَعني مَن يَلومُ

أَحسَنُ الناسِ جَميعاً

حينَ تَمشي وَتَقومُ

حَبَّبَ الذَلفاءَ عِندي

مَنطِقٌ مِنها رَخيمُ

أصِلُ الحَبلَ لِتَرضَى

وَهيَ لِلحَبلِ صَرومُ

حُبُّها في القَلبِ داءٌ

مُستَكِنٌّ لا يَريمُ

معلومات عن الأحوص الأنصاري

الأحوص الأنصاري

الأحوص الأنصاري

عبدالله بن محمد بن عبد الله بن عاصم الأنصاري، من بني ضبيعة. شاعر هجاء، صافي الديباجة، من طبقة جميل بن معمر ونصيب. كان معاصراً لجرير والفرزدق. وهو من سكان المدينة. وفد..

المزيد عن الأحوص الأنصاري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأحوص الأنصاري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس