عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

طَرف جَفاهُ هُجوعَهُ

أَبَداً تَسيل دُموعَهُ

يَفديكَ جسم ناحل

دَنف الفُؤاد مُرَوعهُ

يَفديك قُلت كُلَّما

أَعرَضت زادَ وُلوعَهُ

قَد ضاقَ بِالأَشواق فَاِنفَرَجَت

هُناكَ صُدوعَهُ

يَفنى فَتنذبهُ بِأَصوات

الزَفير ضُلوعَهُ

يَشكو إَلَيكَ لَواحِظاً

أَبَداً تَظَلُ تروعهُ

ما أَن نَظَرت إِلَيهِ إِلّا

وَاِستَهَلَّ نَجيعُهُ

مَولايَ لا تَتلف مُحبك

فَالوداد شَفيعُهُ

يا مَن لَهُ كُل الجَما

ل وَلي الغَرام جَميعُهُ

إِن كانَ وَصل الصَب مِما

يَستَحيل وُقوعَهُ

فَالقَلب مِما يَستَحيل

سَلوهُ وَرُجوعَهُ

سوّفهُ زوراً بِاللُقا

فَعَسى يَخف هُلوعَهُ

كَم باتَ يَنتَظر المَنية

وَالسقام ضَجيعُهُ

لَم يَغنِ عَنهُ إِذ هَجَر

ت بُكاؤُهُ وَخُضوعَهُ

فَقَضى هُناكَ وَلَم يَجد

سَبب الصُدود صَريعه

معلومات عن أحمد الكيواني

أحمد الكيواني

أحمد الكيواني

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء..

المزيد عن أحمد الكيواني