الديوان » العصر العثماني » أحمد الكيواني »

يا بخيل المقلتين

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

يا بَخيل المُقلَتَينِ

هاكَ ما تسفح عَيني

لَكَ إِن تَذكُر لي عَهد

اللُقا بِالروَضَتين

وَعَلى دَمعِيَ أَن يُنسيك

نَوء المرزمين

يا ظلال الدَوحَتين

في رِياض النيربين

فَرّق البين بِرَغمي

بين مَن أَهوى وَبَيني

كَم جَمَعنا فيكَ لِلأُنس

اِجتِماع الفَرقَدين

وَسَقاني الراح مَن أَهوى

بِكِلتا الراحَتين

كُلَما أَبصَر طَرفي

بَعدَهُ أَسخن عَيني

خِلتَهُ يَبكي لِمبكا

يَ بِدَمع المُقلَتين

أَذ بَدا لي عَكس دَمعي

في صَفاءِ العارِضين

زجَ بي في لَجج الحُب

أَزج الحاجبين

وَعَدتَني مُقلتاهُ

مِنهُ إِحدى الحَسنيين

أَنَّها تَشفي غَليل الوَجد

أَو تَجلب حيني

فَرجي لِوَرق لي قَلب

رَقيق الوَجنَتين

أَنَّهُ يَسمَح لي مِنهُ

بِإِحدى مَنيتين

قَبلة في الخَد أَو رَشف

رِضاب الشَفَتين

معلومات عن أحمد الكيواني

أحمد الكيواني

أحمد الكيواني

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء..

المزيد عن أحمد الكيواني