الديوان » العصر العثماني » أحمد الكيواني » من منصفي أَو من مجيري

عدد الابيات : 18

طباعة

مِن مُنصِفي أَو مِن مُجيري

مِن جَفوة الرَشأ الغَرير

قَسَماً بِما يُسمي جُنو

ن الحُب يَنفُث في الصُدور

إِني إِلَيكَ لَباسط

كَف الأَسير المُستَجير

شَوقي إِلى تَقبيل ثَغ

رك دونَهُ حَرّ السَعير

بِاللَهِ فَأَذن لي أَقب

ل دُرهُ بِفَم الضَمير

لَو أَبصَرتكُ القاصِرا

ت الطَرف مِن غُرف القُصور

لَتهتكت كَتَهَتُكي

وَتَعَلمتُ كَشف السُنور

أَو لَو نَظَرت إِلى الجَما

د لَجادَ بِالعَذب النَمير

أَو لَيسَ في حَبيك لي

عُذرٌ وَلَكن مِن عَذيري

وَمَتّى أَصخت إِلى الشِكا

ية مِن صُدودك يا أَميري

غَناكَ في قَصب العِظا

م صَفير أَنفاس الزَفير

أَمعذبي قَد مَلَّ طَو

ق الأَسر مِن نَحر الأَسير

وَالفت طول الحُزن حي

ن أَلفَت أَنواع النُفور

حَتّى لَقَد صارَ الفُؤا

د يراع مِن ذكر السُرور

هاتَ أَسقِنيها بِالصغي

ر وَإِن سَمَحَت فَبالكَبير

وَإِنظُر إِليَّ مُرنِقاً

حَتّى إَغيب عَن الشُعور

وَاستلَّ روحي يا حَيا

تي مِن جُنونك بِالفُتور

وَعَلى الحَياة وَطَيبِها

مني السَلام إِلى النُشور

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أحمد الكيواني

avatar

أحمد الكيواني حساب موثق

العصر العثماني

poet-ahmad-alkiwani@

163

قصيدة

1

الاقتباسات

1

متابعين

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء ...

المزيد عن أحمد الكيواني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة