الديوان » العصر العثماني » أحمد الكيواني »

أنا في هواك مخاطر

أَنا في هَواك مَخاطرُ

وَعَلى الغَرام مُثابِرُ

قَد فَتثت كَبدي المُصا

بة وَالأَسى المُتواترُ

قَلبي بِحُبك غائب

عَني وَوَجدي حاضرُ

أَعرَضتُ حينَ مَلَكتَني

حَتّى خَيالك هاجرُ

وَبلا هُجوع كَيفَ يَطمَع

في الخَيال الساهِرُ

أَم كَيفَ يَسمَح أَو يَفي

لِلحرّ دَهر غادِرُ

وَمنعم تَرف لَهُ

طَرف مُريب فاتِرُ

قَمر عَلَيهِ مِن الصِيا

نَةِ وَالحَياء سَتائِرُ

يا مَن بَراني حُبَهُ

وَإِلى الرَدى بِي صائِرُ

مالي بِحُبك غَير دَمعي

أَو زَفيري ناصِرُ

هِب ما لِحيك آخرٌ

أَفما لِصَدك آخرُ

إِن كانَ بِالتَفريق قَد

حَكم الزَمان الجائِرُ

إِنَّ الإِلَه عَلى اللقا

ءِ إِذا أَرادَ لَقادِرُ

معلومات عن أحمد الكيواني

أحمد الكيواني

أحمد الكيواني

أحمد بن حسين باشا بن مصطفى بن حسين بن محمد بن كيوان. شاعر، من أهل دمشق، مولده ووفاته بها. اقام عدة سنين في مصر يقرأ على علمائها كما قرأ على علماء..

المزيد عن أحمد الكيواني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد الكيواني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس