الديوان » العصر العباسي » التهامي »

إيها أبا حسن حللت من العلى

إِيهاً أَبا حَسَنٍ حللت من العُلى

بَينَ السَنامِ وَبَينَ ذرو الكَاهِلِ

أَنّى سحا بك ذا الزَمان وَإِنَّهُ

لمبخِّلٍ بِالكامِلِ ابن الكامِلِ

يا أَيُّها الأُستاذُ لا من غَفلَةٍ

وَاللَهُ قَد يُدعى وَلَيسَ بِغافِلِ

قُل للأَميرِ وَلَيسَ كُلُّ مُحَرِّكٍ

لِلِسانِهِ عند المُلوكِ بِقائِلِ

أُهدي وَيُهدي آخرون فَنَستَوي

ما الفرف بَينَ فَضولهم وَفَضائِلي

زهرُ الرَبيع وَكَيف يَحيا مَوضع

لَم يُحيِهِ سَحُّ الرَبيع الوابِلِ

وَاِعلَم يَقيناً أَنَّ كُلَّ صَنيعَة

عِندي تُعَدُّ ذَخيرَة في الحاصِلِ

لَو كُنتُ بِالبَيداء لَم يَكُ بِدعَةً

عَطَشي وَلَكِنّي بِجَنب الساحِلِ

وَهوَ الرَبيع وَكَيف يَحيا مَوضِع

لَم يُجيهِ سَحُّ الرَبيع الهاطِلِ

معلومات عن التهامي

التهامي

التهامي

أبو الحسن علي بن محمد بن فهد التهامي. من كبار شعراء العرب، نعته الذهبي بشاعر وقته. مولده ومنشؤه في اليمن، وأصله من أهل مكة، كان يكتم نسبه، فينتسب مرة للعلوية..

المزيد عن التهامي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة التهامي صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الكامل

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس