الديوان » العصر العباسي » التهامي » ألا يا غزالا أعار الغزالا

عدد الابيات : 7

طباعة

أَلا يا غزالاً أَعارَ الغَزالا

جَمالاً وَأَعطى القَضيب اِعتِدالا

وَمِن فَرطِ شَوقي إِلى مُقلتيه

لِقَلبي أَنّي قطعت الحِبالا

يَسُرُّكَ يا مُنَيتي أَن تَرى

مُحِبُّكَ من أَسوأ الناس حالا

فَلِلَّهِ دهر مَضى بِالوِصالِ

فَما كانَ أَحسَن ذاكَ الوِصالا

وَلَمّا تَرَحَّلَت عَنّي بَكَيتُ

بِدَمعٍ سَكوبٍ يَفيض اِنهِمالا

وقلت كما قال من نارِهِ

لِوَشكِ الفراق تزيد اِشتِعالا

أَناخوا جِمالاً وَحازوا جَمالاً

أَظُنُّ الأَحِبَّةَ راموا اِرتِحالا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن التهامي

avatar

التهامي حساب موثق

العصر العباسي

poet-al-tohami@

105

قصيدة

1

الاقتباسات

16

متابعين

أبو الحسن علي بن محمد بن فهد التهامي. من كبار شعراء العرب، نعته الذهبي بشاعر وقته. مولده ومنشؤه في اليمن، وأصله من أهل مكة، كان يكتم نسبه، فينتسب مرة للعلوية ...

المزيد عن التهامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة