الديوان » العصر العثماني » محمد المعولي »

يا ذا النوال الغادر

يا ذَا النوال الغادِر

وابنَ الإمام الطاهرِ

وأخَا المعالِى والعلا

والناصر بن الناصرِ

والواهبِ المزرِى على

الغيثِ المُلثِّ الماطرِ

ومعزَّ أهل الدين

بالدين الحنيفِّي الطاهرِ

ومذلَّ أهل الجَوْرِ با

لذرِبِ السنانِ القاطِر

والطاهر ابن الطاهر

ابن الطاهر ابن الطاهرِ

يا من له رأى يَفُ

لُّ شَبا الحُسَام البَاترِ

أنت المجيرُ المستج

يرُ مِن الزمان الجابرِ

ما البيعُ منّي حيلةٌ

لطلابِ وفرٍ وافرِ

أتظنُّ أنى قد أتيتُك

باحتيالٍ نادرِ

كنْ عاذلاً فالبرى

ءُ مِن الورَى كالعاثرِ

ليسَ الكفُور بنعمةٍ

من ربه كالشاكرِ

لا والمصدقُ مؤمناً

بإلهِه كالكافرِ

لا والذي ينسَى الهوَى

مثلُ المحبِّ الذاكرِ

لا والذي عشق الكرَى

مثل الكئيبِ الساهرِ

يا شاعرَ العلياء كنْ

ذَا عطفَةٍ للشاعرِ

يُنْبيكَ ظاهرُ حالتى

عما تُكِنُّ ضمائرِى

وكداكَ سائر خاطِرى

يُنْبِيكَ عنها ظاهِرى

فاقْبل معاذيراً أتتْ

مِنى وكنْ لي عاذرِى

معلومات عن محمد المعولي

محمد المعولي

محمد المعولي

محمد بن عبد الله بن سالم المعولي. أحد أعلام الشعر العمانيين الخالدين عاش في أواخر القرن الحادي عشر وفي القرن الثاني عشر الهجري. وخلد في شعره ومدائحه مجد شعبه وعظمة حكامه وانتصارات..

المزيد عن محمد المعولي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمد المعولي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس