الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

يا دهر ما أقساك من متلون

يا دهر ما أَقساك مِن مُتَلَوّنٍ

في حالَتَيك وما أَقلَّك مُنْصِفا

أتروح للنِّكْسِ الجهولِ مُسَاعِداً

وعلى اللّبيب الحُرِّ سَيْفاً مُرْهَفا

وإذا صَفوْتَ كَدِرت شيمةَ باخِلٍ

وإذا وفَيتَ نَقَضْتَ أَسباب الوفا

لا أرتضيك ولو صَفَوْتَ لأنِني

أَدرِي بأَنك لا تدوم على الصّفا

زمن إذا أَعطى استرَّ عطاءَه

وإذا استقام بَدَا لَهُ فَتَحرّفا

ما قام خَيْرُك يا زمانُ بشَرِّه

أَوْلَى بنا ما قلّ منك وما كفى

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس