الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

والله لو لم يكن في الدمع يوم نأواوش

والله لو لم يكن في الدمع يومَ نأَوا

واشٍ علّي لكَفْكَفتُ الدموع دما

كتمت حبَّكُم عن كلّ جارحة

منّي فلم تشتكِ الأوصاب والسَّقَما

ثمّ استنمتُ إلى قلبي بسِّركُم

فكان فيه كَناسٍ كلَّ ما عَلِما

يا ربَّةَ الكِلّة الحمراءِ مُنجِدةً

إن تقتليني قتلتِ الجودَ والكرما

جودي ولو بسلام منكِ يصحبُه

من لحظك الكحل أو من كفّك العَنَما

تأزَّرَ الغصنُ دِعصا في ثيابكِ أم

تعمّم البدرُ في أزرارك الظُّلمَا

يا ليت شعري متى هام الفؤاد بها

وللمحبِّ أمانٍ كلَّما اهتُضِما

متى أقبِّلُ ذاك الوردَ منضرجاً

وأَجتني نظمَ ذاك الدرِّ منتظما

ويَجمع الجَدُّ منّا في مُلاءته

لَيثاً هَصوراً وظَبْياً تَمَّ واحتَشَما

ضَمّاً يذيب حصا الياقوتِ أيسرُه

حتى تراه على اللَّبّاتِ منسجمِا

وجَولةً عَبِثت بالَفْرش وانتثرتْ

فيها السُّموط وظلَّ الحجِلْ منقسما

فلي بكلّ مكان من مجرَّدها

أَثْرٌ يدلّ عليه أنه لثما

كأنّما رشحتْ أصداغُها سَبَجاً

وذاب كُحل مآقِيها إذا ازدَحما

فصار في خدّها مِسكا وفي فمها

لَمىً يلوح وفي لَبّاتها حُممَا

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس