الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

يا أيها القمر المنسوب للبشر

يا أيها القمر المنسوب للبشر

لا تلتفت خجلاً عن عَيْن ذي بصر

لا تحجبي عن عيون الناظرين سَنَا

هذا الجبينِ ولا ظلماء ذا الشعرِ

قالت أصون بديعَ الحسن قلت لها

لا ينقص الحسنَ يوماً كثرةُ النظرِ

لم يسفر البدر عن عينٍ ممرّضة

كما سفرِت ولا عن مبسِم خِصر

قد شبَّهوه بنصف الحان معترِضا

وبالقُلاَمة قد قُدّت من الظُفُر

ولستِ مشبِهة ما شبُّهوه به

حاشاك من شبه الأظفار والغِير

يزيد نورا مكانٌ أنتِ نَيِّره

على ضياءِ مكانِ الشمس والقمر

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس