الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

إذا رحت من سكر غدوت إلى سكر

إذا رحتُ من سكرٍ غدوتُ إلى سكرِ

وأنفقتُ في الهوى وفي لذَّتي عمري

ولِمْ لا أجُرّ الذَيْل في ساحة الصِبَا

وشَرْخُ شبابي قائمٌ لي بالعذر

ومعشوقةِ الألحاظِ تهتزّ للصِّبا

كما اهتز غُصْنُ البان في الوَرَق الخُضْر

مُهفهَفة صفراء إلاَّ لآلِئاً

إذا ابتسمتْ بِيضاً يَلْحْنَ من الثغر

قطعتُ بها ليل التِّمام وبدره

إذا ما رآها ظنَّها غُرَّةَ البدرِ

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس