الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

وناطقة كلما حركت

وناطقةٍ كلَّما حُرّكتْ

وليستْ بناطقةٍ في السكونِ

تئِنّ إذا دارَ دُولابُها

فتُطرِبُ سامعَها بالأَنينِ

وتَبكي وليست بمحزونةٍ

بكاءَ المِحبِّ الكئِيبِ الحزِينِ

فتَنطِق بالصوتِ لا مِن فمٍ

وتَقذِف بالدَّمْعِ لا مِن جفون

كأنّ لها ميّتاً في الثَّرَى

فأدمُعُها هُمَّعٌ كلَّ حِينِ

إذا زَمَرَت أطرَبتْ نفسَها

فغنّت بمختلِفاتِ اللُّحونِ

غِناءً يُرقِّص كِيزانهَا

ويُظهِر فِيهنّ وثبَ المجُونِ

فتَهوي فَوارغَ في بِئرِها

وتصعَدُ مِنها مِلاءَ العيونِ

كأنّ مَدامِعَها فِضّةٌ

مذوّبةٌ لونُها أَسْمجُوني

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس