الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

إذا لم تعرف الخيرا

إذا لم تعرِفِ الخيرا

فتأتيه ولا الشرّا

ولم تقصِد بأفعالِ

ك لا نفعاً ولا ضرّا

ولم يعدِلْ بك التمي

يُز لا يُمْنَى ولا يُسْرَى

فأنت الماءُ لا يعدو

به تيّارُه المجرى

وأنت السيفُ لا يَفْرِي

إذا ما لم به يُفْرَا

فما حقُّك أن تسم

عَ لا ذمّاً ولا شكرا

ولكن أنت في جَهْلِ

كَ كالآكِل ما يَخْرا

وكالسكرانِ لا يَدْري

بما يَفْعله سُكْرا

وكالتارك ما يَجني

وكالجاهل ما يَقْرا

وقد سَمَّاك أقوام

جواداً ما جداً غَمْرا

ولِمْ لا تَهَبُ الأَلْفَ

إذا لم تَدْرِ ما العَشْرا

ولِمْ لا تُكرِم العبدَ

إذا لم تعرفِ الحُرَّا

وقالوا ليس قدرُ الما

لِ في هِمَّتِهِ قدرا

وهل يعرف ما الإيسا

ر من لا يعرِف العسرا

فلا أبقى لك اللهُ

بقاءً لا ولا عُمْرا

فما اَوْلَى بك الموتَ

وما أَوْلَى بك القَبْرا

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الهزج


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس