الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

إنما تكرم الطباع إذا ما

إنما تَكْرُمُ الطِّباعُ إذا ما

كَرُمَتْ قبلها طباعُ الأَصولِ

وكبارُ النفوسِ يا بْنَ مَعَدٍّ

ليس تَرْضَى إلاّ بفعل الجميل

وكذا قالت الأَوائلُ قِدْماً

لا تَضِيعُ العلومُ عندَ العقول

أيُّ فَضْل لم يُعْطِكَ اللهُ منهُ

رتبةً لم يَجُدْ بها لِفَضيل

إن نَسَبْناك كنتَ في شَرَفٍ الأنْ

ساب يا بنَ الوصيِّ وابنَ الرّسولِ

أو سألناك كنتَ أَنْدَى من الغَيْ

ث وأَعْطَى لكلِّ شيءِ جزيل

أو هَزَزْناك للخطوبِ هَزَزْنا

شَفْرَةَ الصّارِم الحُسامِ الصَّقيل

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس