الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

ناشدتك الله في ظلمي فما قتلت

ناشدتِك اللهَ في ظُلْمي فما قَتلتْ

عيناك أَنصفَ مِنّي في المحِبِّينَا

سَلي صمِيمَ فؤادي هل شَرَعْتُ له

سِوى هَواكِ وإنْ عَدَّيتني دِينا

إنْ لم أفزْ منكِ يا من حبُّها تَلفي

بما أُريد فعِندي ما تريدينا

فاستوهبي لي مِن عينيكِ مرحمةً

ومِن قَساوةِ ما أَوليتِني لِينا

وإن لَحَوْكِ فقولي إنّه رجل

وجدتُه فاتكَ الأَلحاظِ عِنِّينا

لا تطلبوا بِدمي مِن قاتِلٍ قَوَداً

ودونكْم فاطلبوه الخرَّدَ العِينا

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس