الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

يأيها المعشوق لا فارقت

يأيُّها المعشوقُ لا فارقَتْ

رُباك أنوارٌ وإشراقُ

فكلّ معشوقٍ له عاشقٌ

والناسُ طُرّاً لك عُشّاقُ

كأنّما الحسنُ بلأْلائه

عَلَى ثَرَى أَرْضك مُهْراق

وكلّ عَيْنٍ بكَ مَفْتونَةٌ

وكُلُّ قلب لك مُشْتاقُ

إذا رنا نرجسُك المشتهي

بأعين فيهن إطراق

كأنّما فاجَأَها كاشح

بكل ما تكره سبّاق

فابيضّ منها لمفاجاته

مَحاجرٌ واصفرّ أحداق

وابتسم النِّسرين من حولها

فهو صقيل الثغر برّاق

واستيأس الآس من المُلْتَقى

فَهْوَ من الرِعدة خفّاق

مختلف الأغصان في مَيْسه

إذا انثنى ساقٌ علا ساق

يحفّه نَيْلَوْفَرٌ سابح

في الماء لا يُرْديه إغراق

كأنما زُرَّت على روسه

من دَخَن الكِبريت أطواق

تخدمه في السَّقْي ناعورةٌ

مَرْهاء لا يَرْقا لها ماق

وناعم الخضرة قد اُلْبِسَتْ

منه حِداق العينِ أوراق

كأنما جَمّشه عاشق

أو ناله للدهر إرهاق

وأحْجل الوردَ بكاءُ النَّدى

فاحمرّ والحمرةُ تُسْتاقُ

كُلُّكَ يا معشوقُ مما غدا

إليه كُلُّ اللّحظ تَوّاقُ

كأنما زَوَّق ما فيك من

بدائع الأنوار زَوّاق

ساويتَ بين الزَّهْرِ في نَبْتِه

كأنّما لحظك ورّاق

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس