الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

أفحمتني بلطيف البر منك فما

أَفْحَمْتَني بِلطيفِ البِرِّ منك فما

أَدْرِي بأيِّ مكافأةٍ أُكافِيكا

حارت براعة فهمي فيك فانحصرت

عن وصفِ مَعْنىً وحيدٍ من معانيكا

ماذا أُعَدِّده حتى أقومَ به

شُكْراً وأَذْكُره حتّى أُوَفِّيكا

إشراقُ وجهِك لي أم حُسْنُ فِعلك بي

أم انْبِسَاطُكَ نحوِي أم أَيادِيكا

الله جازِيك عني يا خليفته

جزاء مُقْتَدِرٍ واللهُ راعيكا

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس