الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

بك أستزين إذا فخرت فاسبق

بك أَستزين إذا فخرت فاسبِق

وبنظم مدحِك في البريةِ أنطِقُ

يا من بدولته وصِحةِ عدلِهِ

أَمسى جديداً ذا الزمانُ المخلقُ

إني بعثت بنفسَجاً نمّت به

ريحٌ كريح المِسكِ ظلّت تُفْتَقُ

ونباتَ وردٍ كالخدودِ إذا بدت

وعقيقُ ماءِ الحسنِ فِيه يُشْرِقُ

وكأنّ ذا ياقوتُ عِقدٍ أحمرٍ

وكأنّ ذا ياقوتُ عِقدٍ أَزرقُ

فانعَمْ هنيئاً إنّ سعدك طالع

فينا وملكك كلَّ يومٍ مورِقُ

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس