لا والمُضَرَّج ثَوْبُهُ

في كَرْبِلاَء من الدِّماء

لا والوَصِيِّ وَزوْجِهِ

وَبنيه أصحاب الكسَاء

أوْلاَ فإنِّي للعُصا

ة الغاصبين الأدعياء

ما حُلْتُ يا ذاتُ اللَّمَى

عمّا عَهِدْتِ من الوفاء

ها فانظُريني سابحاً

في الدَّمْع من طول البُكاء

وضَعِي يَدَيْكِ على فُؤا

دٍ قد تهيّأ للفَناءِ

قالت تَلَطّفُ شاعرٍ

لَسِنٍ وخُدْعةُ ذي ذكاء

أَمْسِكْ عليكَ فقد تقنْ

نعَ منك وجهي بالحياء

وأعْبَثْ بما في العِقْدِ منْ

ني لا بما تحت الرّداء

إنّ الرجال إذا شَكَوْا

لَعِبوا بأخلاق النساء

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس