الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

نعى لي أبا حرب غداة لقيته

نَعى لي أَبا حَربٍ غَداةَ لَقيتُهُ

بِذاتِ الجَوابي صادِراً أَرضَ عامِرِ

فَقُلتُ أَتَنعى غَيثَ كُلِّ يَتيمَةٍ

وَأَرمَلَةٍ وَالمُعتَفينَ الأَفاقِرِ

لِيَبكِ عَلى سَلمٍ يَتيمٌ وَبائِسٌ

وَمُستَنزَلٌ عَن ظَهرِ ساطٍ مُثابِرِ

تَداعَت عَلَيهِ الخَيلُ تَحتَ عَجاجَةٍ

مِنَ النَقعِ مَعبوطٍ عَلى القَومِ ثائِرِ

وَمُستَلحِمٍ يَدعو كَرَرتَ وَراءَهُ

كَتَكرارِ لَيثِ الغابَتَينِ المُهاصِرِ

وَكَم مِن يَدٍ يا سَلمُ لا تَستَثيبُها

نَفَحتَ إِلى مُستَمطِرٍ غَيرِ شاكِرِ

وَإِن كانَ سَلمٌ ماتَ ما ماتَ ما بَنى

وَلا ما أَتى مِن صالِحٍ في المَعاشِرِ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس