الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

هذا أوان ثمار له

هذا أوانُ ثِمارِ لَه

وِكَ فَاجْنِ بالكاسِ الثِّمارا

إنَّ الصِّغارَ صغيرةٌ

فاغْشَ الكبائرَ والكِبارا

سفَرتْ لنا الدُّنيا وكَم

ألقَت محاسِنُها الخِمارا

ورأيتُ نَرجِسَها على

لَبَّاتِها حَلْياً مُعارا

إن حَلَّ حلَّ به السُّرو

ر مُخيِّماً أو سارَ سارا

ما كانَ قبلُ كأنَّه

مَرَضُ العيونِ لها شِعارا

لكنَّه أزرَى بها

فَمَرِضْنَ ذُلاً وانكسارا

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة السري الرفاء صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس