الديوان » العصر المملوكي » ابن الزقاق »

غداة النوى زمت لبين ركائب

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

غداةَ النَّوى زُمَّتْ لبينٍ ركائبُ

عليها قِبابٌ حَشْوُهَنَّ كواعبُ

طلعنَ شموساً والديارُ مشارقٌ

لهنَّ وأحداجُ القلاص مغارب

تطاول ليلي بعد إمعان سيرهم

وآلى الدُّجى أن لا تغورَ الكواكب

فلا صبحَ إلا من محيَّا خريدةٍ

ولا ليلَ إلا فوقَ صُبحٍ ذوائب

تأوَّبني منهنَّ سُهْدٌ وعَبْرَةٌ

فلا أدمعي تَرْقا ولا النومُ آيب

عذاب الثنايا عذبت قلب مغرم

براه عذاب من جوى الحب واصب

معلومات عن ابن الزقاق

ابن الزقاق

ابن الزقاق

علي بن عطية بن مطرف، أبو الحسن، اللخمي البلنسي، ويعرف بابن الزقاق. شاعر، له غزل وقيق ومدائح اشتهر بها. عاش أقل من أربعين عاماً. وشعره أو بعضه في (ديوان -..

المزيد عن ابن الزقاق

تصنيفات القصيدة