الديوان » العصر المملوكي » ابن الزقاق »

قم فاسقني ذهبية

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

قُمْ فاسْقِني ذَهَبِيَّةً

إنَّ الأصيلَ مُذَهَّبُ

صفراءَ من زُهْرِ الكوا

كبِ للزجاجةِ كوكب

أوَمَا تَرى ذيل السَّحا

بِ على الحائقِ يُسْحَبُ

والروضُ يأرجُ والغدي

رُ مع الحمامِ يُصَخَّبُ

فإذا ترنَّمَ أوْرَقٌ

فيه تدفَّقَ مِذْنَب

والدمع طَلَّ سافحٌ

أو دُرُّ سِلْكٍ يُنْهَبُ

والبرقُ صفحةُ صارمٍ

أو مارجٌ يتَلَهَّبُ

ومهفهفٍ يصبو إلي

هِ الشادنُ المتربِّبُ

طابتْ حُمَيَّاهُ ور

يَّاهُ أَتَمُّ وأطيبُ

شربَ المدامَ وعلَّني

منْ ثَغره ما يَشْرَب

حتى إذا انبرتِ الشمو

لُ بمعطفيه تلعب

عانقتُ منه الصبحَ ح

تى لاح صُبْحٌ أشهب

فغدا اصطباحيَ منْ ثنا

ياهُ الرُّضابُ الأشنب

معلومات عن ابن الزقاق

ابن الزقاق

ابن الزقاق

علي بن عطية بن مطرف، أبو الحسن، اللخمي البلنسي، ويعرف بابن الزقاق. شاعر، له غزل وقيق ومدائح اشتهر بها. عاش أقل من أربعين عاماً. وشعره أو بعضه في (ديوان -..

المزيد عن ابن الزقاق