الديوان » العصر المملوكي » البرعي »

قف بذات السفح من اضم

عدد الأبيات : 48

طباعة مفضلتي

قف بذات السفح من اضم

وانشد السارين في الظلم

هل رووا علما عن العلم

أَم رأوا سَلمى بذي سلم

لَيتَ شعري بعد ما رَحَلوا

أي أَكناف الحمى نَزَلوا

أَبِذات البان أم عدلوا

ينشدون القلب في الخيم

فَسَقى مَرعاهم المطر

وَسرى روح الصبا العطر

في رياض طلها درر

بين منثور وَمنتظم

نورها الفضي ملتهب

في رقوم لونها ذهب

فيه من حب النَدى حبب

فوق زهر منه مبتسم

مذ تَراءَت لي خدورهم

وَبدت للعين دورهم

هيجت وَجدي بدورهم

يا لقلب بالغَرام رمى

فجهات الصبر مظلمة

وَمَرامي الهجر مؤلمة

وَهي أَرواح مقسمة

هيجت لعس اللمى ألمي

كَم صبا قَلبي بها وَلَها

كَما أَذابَت مهجَتيولها

كَم حفظت العهد لي وَلَها

قبل سن الحلم بالحلم

أَنا في تأَليف قافيَتي

غير محتاز الى فئة

سقمي في الحب عافيتي

وَوجودي في الهَوى عدمي

وَصفكم صاف عَن الشبه

يا عَزيز الشكل وَالشبه

وَعَذاب تَرتَضون به

في فمي أَحلى من النعم

قسما بالنجم حين هَوى

ما المعافى وَالسقيم سوا

فاِخلع الكونين عنك سوى

حب مَولى العرب وَالعجم

سيد السادات من مضر

غوث أَهل البدر وَالحضر

صاحب الآيات وَالسور

مشبع الاحكام وَالحكم

قمر طابَت سريرته

وَسَجاياه وَسيرته

صفوة الباري وَخيرته

عدل أَهل الحل وَالحرم

ما رأت عيني وَلَيسَ تَرى

مثل طه في الوَرى بشرا

خَير من فوق الثَرى أَثَرا

طاهر الاخلاق وَالشيم

جاوز السبع الطباق إِلى

قابَ قَوسين استمر علا

وَأَحالته الحظوظ عَلى

سر علم اللوح وَالقَلَم

نالَ عَبد اللَه موهبة

امظيم الفضل موجبة

يا أَعز الناس مرتبة

عد بفضل الجود وَالكَرَم

عد بفضل الجود منك عَلى

صاحب النيابَتين فَلا

يَعتَري عَبد الرَحيم بِلا

وارع حق الصحب وَالرحم

قل لهم أَنتم من السعدا

واشمل الادنين وَالبعدا

وَإِذا كنت الشَفيع غدا

لِلوَرى فالقاسميّ سمى

أَنتَ عَبد اللَه ذو الشرف

وَهو عَبد اللَه ذو السرف

صده عَن مذهب السلف

كثرة العصيان وَاللمم

صار بالاوزار مرتهنا

ظالما للنفس ممتهنا

لذنوب كالجبال جنى

هتك أَعراض وَسفك دم

ضاقَ عنه وجه مذهبه

عزعنه نيل مذهبه

قم غداة الحشر بي وَبه

يوم جمع الخصم وَالحكم

لَم يخب من كنت مؤئله

يا من الرحمن فضله

ما عَلى الجاني وأَنتَ له

عصمة من أوثق العصم

بك مزن الجود ماطرة

وَبحار الخير زاخرة

فَجَميع الرسل قاصرة

عَن مَساعي ظاهر القدم

وَصَلاة اللَه كل ضحى

وَسَلام اللَه ما برحا

جاوزا ختما وَمفتحا

خير كمتم خير في القدم

المصفى منصب الشرق

ذو الوفا أَعلى الوَرى شرفا

أَحمَد المختار وَالخلقا

شهداء اللَه في الأمم

معلومات عن البرعي

البرعي

البرعي

عبد الرحيم بن أحمد بن علي البرعي اليماني. شاعر متصوف، من سكان (النيابتين) في اليمن. أفتى ودرس. له (ديوان شعر - ط) أكثره في المدائح النبوية. نسبته إلى برع (كعمر) جبل..

المزيد عن البرعي

تصنيفات القصيدة