الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي » وحان على الشحناء عوج ضلوعه

عدد الابيات : 15

طباعة

وحانٍ على الشحناءِ عوجَ ضُلوعهِ

يسدِّدُ نحوي صادراتِ المشاقصِ

يُكاثِرُ فضلي بالثراء نواقحاً

وفي المالِ للجُهَّالِ جبرُ النقائصِ

أقولُ له لما اشرأَبَّ لغايتي

ومدَّ إليها نظرةَ المتخاوصِ

وأيقظَ منِّي ساهراً غيرَ راقدٍ

وحرَّضَ منّي هاجماً غير حائصِ

لقد فاتَ قَرْنُ الشمسِ راحةَ لامسٍ

وأعيا مناطُ النَّسْرِ كفّةَ قانصِ

وإن حدثتكَ النفسُ أنّك مدركٌ

لشأوي فطالِبْهَا بمثلِ خصائصي

نزاهةَ نفسي طالباً وسماحتي

مُنِيلاً وصبري لاحتمال القوارصِ

وعلمي بما لم يَحْوِ خاطرُ عالمٍ

وغوصي على ما لم يَنَلْ فَهْمُ غائصِ

وتركيَ أخلاقَ اللِئامِ وغِشَّها

إِلى كل خُلْقٍ كالوذيلةِ خالصِ

فما عهدُ أحبابي على البُعْدِ ضائعٌ

لديَّ ولا ظِلُّ الوفاءِ بقالصِ

وما أنا عمَّا استودعوني بذاهلٍ

ولا أنا عمَّا كاتَموني بفاحصِ

وإن الأُلَى راموا اللِّحاقَ بغايتي

سَعَوا بينَ مبهورٍ حثيثٍ وشاخصِ

فلم يَكُ فيهمْ غيرُ وقفةِ ظالعٍ

ولم يُرَ منهم غيرُ أعقابِ ناكصِ

وراموا بأطرافِ الأنامل غايةً

وطِئتُ وقد أعيتهُمُ بالأخامصِ

إِذا حُمِدَتْ بين الأفاضلِ سيرتي

فأهوِنْ بنقصٍ جاءَ من عندِ ناقصِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الطغرائي

avatar

الطغرائي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Al-Tughrai@

375

قصيدة

4

الاقتباسات

168

متابعين

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب ...

المزيد عن الطغرائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة