الديوان » لبنان » ناصيف اليازجي »

أخذت نحوي سبيلا

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

أخذتَ نحوي سَبيلا

فَسقَتْني سَلْسَبِيلا

بنتُ فِكْرٍ من خليلٍ

قد شَفتْ مني غليلا

ذُقْتُ مِنْها منَّ لَفْظٍ

كان بالسَلْوى كفيلا

ومَعانٍ كنَسيم الرْ

رَوضِ إذْ هَبَّ أصيِلا

هَيَّجت عِندي شجوناً

سَكَنتْ دَهراً طَوِيلا

وبَنَتْ للشَّوقِ عِندي

أربُعاً كانت طُلولا

ما أنا والشِعرَ أصبُو

والصِّبَى جَدَّ الرَّحِيلا

كُلَّما أنشَدتُ بيتاً

شِمْتُ لي منهُ عَذُولا

ضاعَ هذا العُمْرُ وَيحي

ومَضَى إلاّ قَلِيلا

إنْ قَتَلْتُ الدَّهرَ خُبْراً

فَلَكمْ ألقَى قَتِيلا

إنَّما نحنُ نَباتٌ

يَنقضِي جِيلاً فجِيلا

كُلَّما جَفَّ نَضِيرٌ

أطلعَ الرَّوض بديلاً

يا هلالاً قد أرانا

في الدُّجَى وَجهاً جميلا

سوفَ نَلقَى منكَ بدراً

كاملاً يُدعَى خليلا

معلومات عن ناصيف اليازجي

ناصيف اليازجي

ناصيف اليازجي

ناصيف بن عبد الله بن ناصيف بن جنبلاط، الشهير باليازجي. شاعر، من كبار الأدباء في عصره. أصله من حمص (بسورية) ومولده في (كفر شيما) بلبنان، ووفاته ببيروت. استخدمه الأمير بشير..

المزيد عن ناصيف اليازجي