الديوان » العصر الاموي » الطرماح »

لحى الله قوما أسلموا يوم بابل

لَحى اللَهُ قَوماً أَسلَموا يَومَ بابِلٍ

أَبا خالِدٍ تَجتَ السُيوفِ البَوارِقِ

فَتىً كانَ عِندَ المَوتِ أَكرَمَ مِنهُمُ

حِفاظاً وَأَعطى لِلجِيادِ السَوابِقِ

وَأغيَرَ عِندَ المُحصَناتِ إِذا بَدَت

بُراهُنَّ وَاِتَعجَلنَ شَدَّ النَطائِقِ

فَقائِلَةٌ تَنعى يَزيدَ وَقائِلٌ

سَقى اللَهُ جَزلَ السَيبِ عَفَّ الخَلائِقِ

فَلَمّا نَعى الناعي يَزيدَ تَزَلزَلَت

بِنا الأَرضُ وَاِرتَجَّت بِمِثلِ الصَواعِقِ

فَلا حَمَلَت أَزدِيَّةٌ بَعدَ مَوتِهِ

جَنيناً وَلا أَمَّلنَ سَيبَ الغَوادِقِ

معلومات عن الطرماح

الطرماح

الطرماح

الطرماح بن حكيم بن الحكم، من طيء. شاعر إسلامي فحل. ولد ونشأ في الشام، وانتقل إلى الكوفة، فكان معلماً فيها. واعتقد مذهب "الشراة" من الأزارقة. واتصل بخالد بن عبد الله..

المزيد عن الطرماح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الطرماح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس