الديوان » العصر الاموي » الطرماح »

لا تسكنن إلى سكون إنما

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

لا تَسكُنَنَّ إِلى سُكونٍ إِنَّما

عُذرُ الفَتى أَلّا يُرى مُحرَنجِما

مُستَأنِساً بِالأَهلِ كَيما يُجتَوى

مُتَوَشِّحاً بِالفَقرِ فيهِم مُعدِما

فَتَأَلَّفِ السُهّادَ في طَلَبِ العُلى

وَاِستَصحِبِ السَيفَ الحُسامَ المِخذَما

فَالطَيرُ لَولا أَنَّها جَوّالَةٌ

لَم تُلفِ في أَوكارِهِنَّ المَطعَما

قَد جاءَ في الأَمثالِ قَولٌ سائِرٌ

لِمُهَذَّبٍ وَزَنَ الكَلامَ وَقَوَّما

لا خَيرَ في رَجُلٍ يُجالِسُ عِرسَهُ

وَيَبيعُ قُرطَيها إِذا ما أَعدَما

معلومات عن الطرماح

الطرماح

الطرماح

الطرماح بن حكيم بن الحكم، من طيء. شاعر إسلامي فحل. ولد ونشأ في الشام، وانتقل إلى الكوفة، فكان معلماً فيها. واعتقد مذهب "الشراة" من الأزارقة. واتصل بخالد بن عبد الله..

المزيد عن الطرماح

تصنيفات القصيدة