الديوان » العصر الاموي » الطرماح »

لولا فوارس مذحج ابنة مذحج

لَولا فَوارِسُ مَذحِجِ اِبنَةِ مَذحِجٍ

وَالأَزدِ زُعزِعَ وَاِستُبيحَ العَسكَرُ

وَتَقَطَّعَت بِهِمُ البِلادُ وَلَم يَؤُب

مِنهُم إِلى أَهلِ العِراقِ مُخَبِّرُ

وَاِستَطلَقَت عُقَدُ الجَماعَةِ وَاِزدُري

أَمرُ الخَليفَةِ وَاِستُحِلَّ المُنكَرُ

قَومٌ هُمُ قَتَلوا قُتَيبَةَ عَنوَةً

وَالخَيلُ جانِحَةٌ عَلَيها العِثيَرُ

بِالمَرجِ مَرجِ الصينِ حَيثُ تَبَيَّنَت

مُضَرُ العِراقِ مَن الأَعَزُّ الأَكثَرُ

إِذ حالَقَت جَزَعاً رَبيعَةَ كُلَّها

فَتَفَرَّقَت مُضَرٌ وَمَن يَتَمَضَّرُ

وَتَناقَلَت أَزدُ العِراقِ وَمَذحِجٌ

لِلمَوتِ يَجمَعُها أَبوها الأَكبَرُ

مِن مَذحجٍ وَالأَزدِ حينَ تَجمَّعَت

لِلحَربِ زَمزَمَةٌ تَغِطُّ وَتَهدِرُ

كَفَتِ الَّذينَ تَغَيَّبوا مِن قَومِهِم

مَن كانَ يُعرَفُ مِنهُمُ أَو يُنكَرُ

وَالأَزدُ تَعلَمُ أَنَّ تَحتَ لِوائِها

مُلكاً قُراسِيَةً وَمَوتٌ أَحمَرُ

وَالأَزدُ تَعلَمُ ما يقال ضُحى غَدٍ

تَحتَ اللِواءِ فَتَستَحِدُّ وَتَصبِرُ

قَحطانُ تَضرِبُ رَأسَ كُلِّ مُتَوَّجٍ

وَعَلى بَصائِرِها وَإِذ لا تُبصِرُ

في عِزِّنا اِنتَصَرَ النَبِيُّ مُحَمَّدٌ

وَبِنا تَثَبَّتَ في دِمَشقَ المِنبَرُ

معلومات عن الطرماح

الطرماح

الطرماح

الطرماح بن حكيم بن الحكم، من طيء. شاعر إسلامي فحل. ولد ونشأ في الشام، وانتقل إلى الكوفة، فكان معلماً فيها. واعتقد مذهب "الشراة" من الأزارقة. واتصل بخالد بن عبد الله..

المزيد عن الطرماح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الطرماح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس