الديوان » العصر المملوكي » ابن زمرك »

ذيب نرهن ذا الغفاره

عدد الأبيات : 21

طباعة مفضلتي

ذيب نرهن ذا الغفاره

ونرده في غباره

ونقول اسقين حوحو

ونميل من حيط لأخر

ويقولوا حن يروني

سكر هي من الف شاهر

كن زوج للتوب لاكن

لم تكن عندي بماهر

لول خوفي للإماره

مابقا منّه إماره

ريت من تب قبل منها

عاد يجبرط هو عليها

الرياه منه يمنع

والقلوب تحن إليها

وسمّي فهذا الأيّم

والثمار تنشر حليها

أي عروسا بخماره

تسحر النس بخماره

لول حب ذا الفلانا

ما كنجنح للتصاب

حسنها أخذن غفلا

وم يكن شي في حساب

بعد ما نوّر عذاري

والبياض رجع خضاب

ليست للحسن شاره

ورمست قلبي إشاره

بسهام من لحظ ان احور

وشفار ان با بليّا

وجسم أبيض مدلفن

مثل جبنة ان طريّا

رمت نرجع لها سفج

رجعت تقلي عليّا

وتقول عني لجاره

الفقير مالو تجاره

رب ينصر الخليفا

الذي يعطي ويغني

المزاح غلب عليّا

والهوى لشنّه فنّي

ماه فن يا رقيعا

غير نمدح ونهنّي

للذّي يفني النصاره

وصل اللّه انتصاره

معلومات عن ابن زمرك

ابن زمرك

ابن زمرك

محمد بن يوسف بن محمد بن أحمد الصريحي، أبو عبد الله، المعروف بابن زمرك. وزير من كبار الشعراء والكتاب في الأندلس. أصله من شرقيها، ومولده بروض البيازين (بغرناطة) تتلمذ للسان..

المزيد عن ابن زمرك