الديوان » العصر المملوكي » ابن زمرك »

شت أن معين مبارك

عدد الأبيات : 27

طباعة مفضلتي

شت أن معين مبارك

بعد وقفة ان كبيرا

قد رحم رب ودارك

إلى أهل ذا الجزيرا

ما لهذا الخير قيما

غير شكر الرب الأوحد

إنّه أكبر غنيما

فوجب يشكر ويحمد

قد أفاض نعم عميما

بش يمجّد ويوحّد

جلّ ربّي وتبارك

ما العيون إلا قريرا

من قرا سورة تبارك

قد فهم هذا السريرا

كلّ شي بالرحم يظهر

وبها هوّت وجود

بجميع الكون مظهر

لكرام ولجود

ولذا تسبيح يشهر

ولذا هوّت سجود

يا فلك ماه مدارك

ونجومك المنيرا

إلّ تطلب ان تدارك

بجرى شمس الظهيرا

من جمال الحضر لمحا

وعليها أنت تحلّق

وكمي استنشقت نفحا

فالنجوم ترعد وتخفق

والوجود كل كصفحا

بقلام القدر يمشق

ريت زهرك ونوارك

ونجومك الكثيرا

وشموسك وقمارك

ما هيت إلا معيرا

رب يسعد الخليفا

فالغني مولاه يفنيه

الغني باللّه صيفا

هي تسمّيه هي تكنّيه

من أرى ذات الشريفا

قد فهم سر ومعنيه

بسط اللّه في افتدارك

بذك الذات الشهيرا

فالجزير الكل دارك

وإليك هيت مشيرا

أش يقول مولاي عبدك

وكمالك لسّ يلحق

بالكرم عقدت بندك

وبريح الجود يشرشق

كف حمل الري جدك

والرسول جيش بشرق

من ل فخر كافتخارك

بمآثرك الأثيرا

وجهادك وابتدارك

القلوب به مستنيرا

معلومات عن ابن زمرك

ابن زمرك

ابن زمرك

محمد بن يوسف بن محمد بن أحمد الصريحي، أبو عبد الله، المعروف بابن زمرك. وزير من كبار الشعراء والكتاب في الأندلس. أصله من شرقيها، ومولده بروض البيازين (بغرناطة) تتلمذ للسان..

المزيد عن ابن زمرك