الديوان » العصر المملوكي » ابن زمرك »

لك غرة ود الصباح جمالها

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

لك غُرَّةٌ ودَّ الصّباحُ جمالَها

ومحاسنٌ تهوى البدور كمالَها

وشمائلٌ تحكي الرياضَ خِلالُها

وأناملٌ ترجو الأنام خِلالَها

للمستعين خلافة نصريّةٌ

عرفت ملوكُ العالمين جَلالَها

وأنا الذي قد نال منك معالياً

تهدي النجومَ الزاهرات منالَها

تهديه ما قد نلته من بعضها

فالفخر كلُّ الفخر فيمن نالَها

في كل يوم منك مِنَّةُ مُنعمٍ

لو طاولت سمُكَ السما ما طالَها

بلغتَ آمالَ العبيد فبُلِّغَتْ

فيك العبيد من البقا آمالَها

معلومات عن ابن زمرك

ابن زمرك

ابن زمرك

محمد بن يوسف بن محمد بن أحمد الصريحي، أبو عبد الله، المعروف بابن زمرك. وزير من كبار الشعراء والكتاب في الأندلس. أصله من شرقيها، ومولده بروض البيازين (بغرناطة) تتلمذ للسان..

المزيد عن ابن زمرك