الديوان » اليمن » ابن طاهر »

إنما الدنيا حراف وهراف وزراف

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

إنما الدنيا حراف وهراف وزراف

إنها كذب وريش

ولها سم ذعاف من أتته شغلته

ولها عنه انصراف

لا تردها لا تجبها إن آخرها التلاف

واطلبوا الخير تفوزوا

فاغنموه وتلافوا واتركوا الدنيا ارفضوها

واقذروا الدنيا وعافوا

أن أردنوا أن تصحوا وأردتوا أن تعافوا

واجعلوها كعدو

لا تودوه أو تصافوا ما بها خير ولكن

خير ما فيها الكفاف

من حلال في عفاف ولقد عز العفاف

واترك الناس جميعا

إنهم فسدوا وزافوا وفشا فيهم ضلال

وبدا فيهم خلاف

غير آحاد قليل اتقوا الله وخافوا

يا إلهي ومليكي

نجنا مما نخاف واختم العمر بخير

حين يأتينا التلاف

وصلاة وسلام ما عفا الرحا ورافوا

أو أتى البيت حجيج

قبلوا الركن وطافوا يغشيان المصطفى والآ

ل من سادوا ونافوا

معلومات عن ابن طاهر

ابن طاهر

ابن طاهر

عبد الله بن حسين بن طاهر العلوي. فقيه نحوي، من أهل حضرموت. ولد بها في تريم، وأقام سنوات بمكة والمدينة، فقرأ على علمائها. وعاد إلى بلاده فسكن (المسيلة) بفرب تريم،..

المزيد عن ابن طاهر

تصنيفات القصيدة