الديوان » اليمن » ابن طاهر »

عليك بذكر الله يا طالب الأجر

عدد الأبيات : 31

طباعة مفضلتي

عليك بذكر الله يا طالب الأجر

ويا راغبا في الخير والفضل والبر

عليك به تعطي الرغائب كلها

وتكفي به كل المهمات والضر

فمن يذكر الرحمن فهو جليسه

ومن يذكر الله يكافئه بالذكر

ومن يعش عن ذكر الإله فإنه

قرين له الشيطان في داخل الصدر

ومن ينس مولاه الكريم فربه

له ناسيا أعظم بذلك من خسر

له استحوذ الشيطان نساه ذكر من

تفضل بالإيجاد في أول الأمر

وقد جاء في ذكر الإله فضائل

تسامت عن الإحصاء والعدو والحصر

إلا أنه خير الخصال جميعها

وأزكى الذي يدنيك للواحد البر

وارفع ما يعليك في الجنة التي

أعدت لأهل الله من حاملي السر

وأفضل من انفاق تبر وفضة

وأخير من ضرب الرقاب لذي الكفر

ولا شيء في الأعمال انجى لمسلم

كذكر كثير من عذابه في القبر

ومن يذكر الله وناس له أتى

كحي وميت فاعتبر يا أخا الفكر

عليك بذكر الله تحظى بقربه

عليك بذكر الله في العسر واليسر

عليك بذكر الله في كل حالة

عليك بذكر الله في السر والجهر

وأفضل ذكر الله علم مقرب

إلى الله بالترغيب والخوف والزجر

تسير به سيرا إلى الله تبتغي

بذلك وجه الله تخشى من المكر

به تعرف الآفات تعني بتركها

به تعرف الخيرات كالزهد والشكر

به تعرف المأمور تطلب فعله

به تعرف المحذور تأخذ في الحذر

به تعرف المولى تعالى علاؤه

وإن كان لا تقدر حقا على القدر

به تعرف الدنيا وخسة قدرها

وحبالها رأس الخطيات والشر

به تعرف الأخرى وعز نعيمها

فتسعى لها سعيا حثيثا مدا العمر

به تهدي ضلالا وترشد غاويا

به الفوز بالعليابه الجبر من كسر

هو المؤنس الخل الرفيق المعين

في المهما فاستوص به يا أخا الحجر

وقد قال حداد القلوب يحثنا

على العلم فاسمع قول بيت من الشعر

فخذ من علوم الدين حظا موفرا

فبالعلم تسمو في الحياة وفي الحشر

وكن عاملا بالعلم تحظى بنوره

وتعلو به مادمت حيا وفي النشر

إلهي بمحض الجود والفضل هب لنا

هداك وأيدنا بعونك والنصر

واختم لنا بالخير عند وفاتنا

وسامح وقابلنا بعفوك والغفر

بجاه رسول الله نحظى بسؤلنا

ونكفي جميع الشوش من كل ما يجري

عليه صلاة الله ثم سلامه

عداد حبوب النبت والطش للقطر

مع الآل والأصحاب والحمد ختمها

لرب عظيم قابل التوب والعذر

معلومات عن ابن طاهر

ابن طاهر

ابن طاهر

عبد الله بن حسين بن طاهر العلوي. فقيه نحوي، من أهل حضرموت. ولد بها في تريم، وأقام سنوات بمكة والمدينة، فقرأ على علمائها. وعاد إلى بلاده فسكن (المسيلة) بفرب تريم،..

المزيد عن ابن طاهر

تصنيفات القصيدة